سياسة

في الهند صدام حسين ينظف معبد رام الذي يزوره العديد من المصلين

مشاهدات

في الوقت الذي أسفرت فيه حملة الانتخابات المشحونة عن انتقاد السياسيين عن عدم التناسق بين الطوائف، احتل شاب مسلم في بنغالورو العناوين الرئيسية عن طريق تنظيف معبد رام في المدينة.

ويقوم صدام حسين البالغ من العمر 27 عاماً ، بتنظيف المعبد الذي يزوره العديد من المصلين خلال المهرجانات، على مدار السنوات الثلاثة الماضية.

وحصل حسين على الوظيفة من خلال صاحب العمل فينكاتيش بابو، الذي تم تعيينه كواحد من حملة مكتب لجنة المعبد، حيث يعرف بابو حسين لسنوات عديدة، وعرض عليه وظيفة المعبد.

ووفقا للتقارير يلعب حسين دورا هاما في المعبد، حيث إنه يعتلي عربة المعبد والتي يتم إخراجها في موكب ويبدأ بعمله، فيما تقوم والدة حسين التي تعد جزء من القوى العاملة للمعبد، بالمساعدة من خلال تنظيف الأوعية كما انها تؤدي وظائف أخرى.

وقال حسين إنه “لم يعترض أحد على عمله في المعبد”، مشيرا الى ان “العمل في المعبد جعله أقرب إلى الرب”.

وتابع ان “الجميع في المعبد وعائلتي يقدرون عملي والمسلمين الهندوس مثل الاخوة”، لافتا الى “انني مسلم بالولادة وأعمل في المعبد منذ 3 سنوات، وأشعر أنني بحالة جيدة ويعطي راحة البال، حيث اعتني بالتنظيف الكامل ولم يعترض أحد على ذلك”.

ووفقا له، لا توجد مشاكل بين الجاليات الهندوسية والمسلمة في المنطقة وكل شخص يعيش في وئام، ويضيف أن “كل الصراع الطائفي هو خلق للسياسة في حين يظل الناس العاديون مسالمين”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.