الموصل - نينوى
أمنعاجل

ثلاثة تلريون دينار لاعمار #الموصل

الموصل - نينوى
مشاهدات

دمار هائل ضرب مدينة الموصل بسبب ، العمليات العسكرية التي نفذتها القوات المشتركة مع ميليشيا الحشد الشعبي وباسناد مباشر من طيران التحالف الدولي وقوات الاحتلال الامريكية ، والتي طالت الاخضر واليابس ولم تستثن احداً جعلت من الموصل منطقة منكوبة ، تنتشر فيها مظاهر الخراب، دون أن تحرك الحكومة ساكناً في ملف اعمارها وتخصيص المبالغ اللازمة لها.

وأفاد النائب عن محافظة نينوى “منصور المرعيد” ، عن حاجة المحافظة إلى ترليونيين و٧٥٠ مليار دينار عراقي لتغطية نفقات المحافظة، مشيرا إلى أن تخصيصات المحافظة في موازنة ٢٠١٩ بلغت ١٤٣ مليار فقط وهذا المبلغ لا يكفي لتعويض العوائل المتضررة.

وأوضح أن محافظة نينوى مدمرة بالكامل، فضلا عن وجود ٧٠ جسراً مهما داخل المحافظة خارج نطاق العمل ، وأن إعمار تلك الجسور بحاجة إلى أموال اكبر من التخصيصات المالية الموضوعة في الموازنة والتي بلغت ١٤٣ مليار دينار فقط وهي لا تكفي لتعويض العوائل المتضررة فقط.

وأضاف أن الحكومة السابقة تعاملت مع نينوى بازدواجية وكأن المحافظة لم تدمر بشكل كامل ، داعياً الحكومة الحالية ورئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” إلى إنصاف المحافظة ضمن موازنة ٢٠١٩.

وذكر المرعيد أن نواب محافظة نينوى لن يصوتوا على الموازنة ما لم يتم تخصيص ٢ ترليون و٧٥٠ مليار دينار عراقي التي تسد نفقات المحافظة.

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.