هدية أميركية لكوبا رغم التوتر القائم
اخبار العرب و العالمعاجل

ذكرى عيد الميلاد الـ 90 لتشي غيفارا في كوبا

هدية أميركية لكوبا رغم التوتر القائم
مشاهدات

شارك آلاف الكوبيين في مسيرة شعبية احتفالا بالذكرى الـ 90 لميلاد الثائر تشي غيفارا، أحد رموز الثورة الاشتراكية في كوبا عام 1959.

ونظمت المسيرة الكبرى بمدينة سانتا كلارا وسط كوبا. وسارت المسيرة من النصب التذكاري لأحد المناضلين في سبيل استقلال كوبا أنطونيو ماسيو باتجاه ضريح تشي غيفارا حيث ترقد رفاته .

وقادت المسيرة ابنة تشي غيفارا الييدا غيفارا مارتش. وشارك فيها ممثلو قيادة الحزب الشيوعي الكوبي، وهم يرتدون القمصان المطبوعة بصورة تشي غيفارا.

ومن المتوقع أن تقام مساء اليوم بالتوقيت المحلي (فجر الجمعة بتوقيت موسكو) حفلة موسيقية كبرى لإحياء ذكرى تشي غيفارا، بالإضافة إلى مراسم أخرى.

يذكر، أن أرنيستو غيفارا دي لا سيرنا المعروف بلقبه “تشي” ولد في الأرجنتين عام 1928. ودرس الطب بجامعة بوينس آيرس. وقام برحلات كثيرة في أمريكا اللاتينية قبل أن التقى الناشط الكوبي فيديل كاسترو في المكسيك عام 1955، وانضم إلى حركة “26 مايو” المناهضة للرئيس الكوبي فولهينسيو باتيستا.

وفي 1956 – 1959 شارك تشي غيفارا في الثورة الكوبية بقيادة فيديل كاسترو، وكان أحد أبرز قادة الثوار. وبعد نجاح الثورة تم تعيين غيفارا وزيرا للمالية ومحافظا للبنك المركزي. كما مثل تشي غيفارا كوبا في الكثير من المحافل الدولية وزار الاتحاد السوفيتي عام 1964.
AFP AFP PHOTO/FILES-CONSEJO ESTADO HO
تشي غيفارا مع فيديل كاسترو عام 1963

وفي عام 1965 ترك تشي غيفارا العمل السياسي في كوبا، وتوجه إلى الكونغو، حيث حارب في صفوف المتمردين اليساريين من أنصار الرئيس الراحل باتريس لومومبا، بقيادة لوران ديزيري كابيلا. لكن التمرد لم يكن ناجحا.

وبعد فترة قليلة توجه تشي غيفارا إلى بوليفيا لقيادة الثوار المحليين المناهضين للرئيس ريني باريينتوس، حليف الولايات المتحدة. وفي أكتوبر عام 1967 ألقت القوات البوليفية بمساعدة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية القبض على تشي غيفارا، وتم إعدامه بعد عدة أيام بأمر من رئيس الدولة.

 

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.