ونقلت “فرانس برس” عن متحدث باسم الشرطة إن المحطة المركزية في برلين، ووزارتي الاقتصاد والنقل وسفارات، وكذلك الجيش الألماني والمجمع الذي يجري بناؤه لأجهزة الاستخبارات، معنية بهذه العملية.

وتقع مبان سكنية ومتاحف ومكاتب أيضا، في المحيط الأمني، لكن “من المبكر” تحديد عدد الأشخاص الذين سيشملهم الإجلاء الذي سيبدأ في الساعة 7،00 ت غ.

وسيشهد النقل عبر السكك الحديد من وإلى برلين اضطرابا كبيرا، لأن هاوتبانهوف، المحطة الاساسية في العاصمة، تقع في وسط هذا المحيط. وحتى ظهر الأربعاء لم تصدر الشركة الوطنية للسكك الحديد، دويتشه باهن، أي بيان يتعلق بهذا الموضوع.

وفي أكتوبر، أجلي 10 آلاف شخص من حي في جنوب غرب برلين، طوال الفترة التي احتاجت اليها الأجهزة لتعطيل قنبلة تزن 250 كيلو.

وفي سبتمبر 2017، أدى العثور في فرانكفورت على قنبلة بريطانية عملاقة مزودة بشحنة تفجيرية تزن 1.4 طن، إلى أكبر عملية نزع ألغام من نوعها منذ العام 1945. وأجلي 65 ألف شخص قبل البدء بالتنفيذ.