وذكرت وزارة العدل في بيان، الخميس، أن “الفرنسي جو أسبرمان خبير بارز في الأسلحة الكيماوية لدى داعش، وقد أشرف على إنتاج أسلحة كيماوية لنشرها على خط الجبهة في سوريا لحساب التنظيم”.

وانضم مئات الفرنسيين إلى صفوف “داعش”، لكن لم يتم الحديث حتى الآن علنا عن اسم جو أسبرمان.

وقدرت وزارة الخزانة الأميركية، بحسب لائحتها، أن أسبرمان ولد بين عامي 1986 و1988 قرب مدينة كان، جنوب شرقي فرنسا.

وإلى جانب أسبرمان، أدرجت وزارة العدل أيضا “كتيبة الإمام البخاري” الجماعة المسلحة، التي تعتبرها حليفة لتنظيم القاعدة “وأكبر قوة مقاتلة أوزبكية في سوريا”، للائحة الإرهاب العالمية.