وحول توتنهام تخلفه بثنائية نظيفة سريعة للأرجنتيني غونزالو هيغواين (2 و9) إلى تعادل مهم خارج أرضه، بهدفين لنجميه هاري كين (35) والدنماركي كريستيان إريكسن (72).

وقال بوكيتينو: “الفريق أظهر شخصية حقيقية بالمجيء إلى هنا (تورينو) ومقارعة فريق مثل يوفنتوس. أعتقد أننا وجدنا صعوبة في إدارة الدقائق السبع الأولى من المباراة”، في إشارة إلى ضغط الفريق الإيطالي وتمكنه من تسجيل هدفين سريعين عبر هيغواين، الذي أضاع ركلة جزاء في الشوط الأول عندما كانت النتيجة 2-1.

واعتبر بوكيتينو أن فريقه بدأ المباراة “بشكل سيئ بعد الهدف المبكر وركلة الجزاء. كانت الأمور توحي بأن يوفنتوس حسم المواجهة، لكن فريقي أظهر شخصية قوية. كانت لدينا فكرة لعب كرة القدم ونجحنا في السيطرة على يوفنتوس على أرضه”.

وتابع: “أنا سعيد جدا كون المنافسة (على بطاقة ربع النهائي) لا تزال مفتوحة وأننا سنلعب مباراة الإياب في لندن. كل شيء ممكن”.