وأدرك الدولي الإنجليزي جيمي فاردي التعادل لأصحاب الأرض، ليلغي هدف التقدم لتشلسي عبر ألفارو موراتا، الذي سجل هدفه الأول في 2018.

واضطر الفريقان خوض وقتين إضافيين لعدم وجود إعادة للمباريات في دور الثمانية، وسجل بيدرو هدفا بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من نجولو كانتي لاعب وسط ليستر سيتي السابق.

وما يدعو لتفاؤل أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي، الذي يدرك أن الكأس آخر فرصة له للخروج بلقب هذا الموسم، أن آخر 3 مرات أقصى فيها تشلسي منافسه ليستر سيتي من البطولة في 1997 و2000 و2012، فاز الفريق اللندني في النهاية باللقب.

وأنهى موراتا الكرة ببراعة في الشباك بعد هجمة مرتدة قادها البرازيلي ويليان قبل نهاية الشوط الأول، عندما استخلص الكرة من رياض محرز وأرسل تمريرة عرضية للمهاجم الإسباني.

وتعادل أصحاب الأرض في الدقيقة 76 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد ضغط كبير.

وأرسل محرز تمريرة عرضية أرضية حاول فيسنتي إيبورا تحويلها للمرمى مرتين، لكن الدفاع تصدى لها ثم سددها فاردي في الشباك.

قرعة

في غضون ذلك، أسفرت قرعة قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الأحد، عن مواجهة مانشستر يونايتد ضد توتنهام هوتسبير. وسيلعب تشلسي مع ساوثامبتون في المباراة الأخرى في قبل النهائي. وستقام المباراتان في 21 و22 أبريل المقبل في استاد ويمبلي.