الرئيسية / اخبار العرب و العالم / ترحيل 200 طالب لجوء لمراكز احتجاز نائية بسيدني
لاجئين
لاجئين

ترحيل 200 طالب لجوء لمراكز احتجاز نائية بسيدني

 

أعلنت وزارة الهجرة الأسترالية أن ما يقرب من 200 رجل في مركز احتجاز ناء تديره أستراليا، سيرحلون وينقلون إلى منشأة جديدة خلال أسابيع بعد رفض طلبات لجوئهم.

وقال بيتر داتون، وزير الهجرة الاسترالي إن “هؤلاء الرجال الذين رفضت طلبات لجوئهم مما لا يؤهلهم لإعادة التوطن في الولايات المتحدة، والذين ينحدرون من دول مثل إيران تمنع الترحيل القسري، سينقلون إلى منشأة احتجاز جديدة في بابوا غينيا الجديدة بعد 31 تشرين الأول”.

وأبلغ داتون البرلمان الأسترالي بأن “هؤلاء الأشخاص الذين يبلغ عددهم نحو 200 والذين هم ليسوا لاجئين، وسينقلون إلى مكان احتجاز بديل بعيدا عن مركز فحص الطلبات الإقليمي”.

وتمثل تصريحات داتون أول نظرة على الكيفية التي تعتزم بها أستراليا إدارة سياسة احتجاز طالبي اللجوء في بابوا غينيا الجديدة، حيث يحتجز 800 رجل كثير منهم منذ أربعة أعوام.

وبموجب سياسة كانبيرا المشددة للهجرة، يتعين إرسال طالبي اللجوء الذين يتم اعتراضهم في البحر في محاولتهم للوصول إلى أستراليا، إلى مراكز لفحص طلباتهم في جزيرة مانوس ببابوا غينيا الجديدة وجزيرة ناورو، وتبلغهم السلطات بأنهم لن يقيموا أبدا في أستراليا.

لكن ما تزال التساؤلات قائمة بشأن مصير من تبقى من الرجال على جزيرة مانوس في ظل تجميد اتفاق تبادل للاجئين مع الولايات المتحدة. انتهى ج ن

شاهد أيضاً

ملاعب

قطار برشلونة يعبر محطة جديدة

  ليعزز صدارته للدوري الإسباني لكرة القدم اذ واستفاد برشلونة من هدفين سجلهما جيرونا بالخطأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *