وضرب الإعصار جزيرتي أونو آي لاو وفاتوا في الجنوب مصحوبا برياح سرعتها 275 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة وأدى لقطع الاتصالات، رغم أن الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث قالت إن تقارير أولية تحدثت عن أضرار محدودة.

وقال أناري ليوينيكيلا مدير الهيئة لرويترز “التقارير عن تضرر منازل وردت فقط من أونو آي لاو. دمرت ثلاثة منازل وتضررت أربعة. في المجمل تضرر البنية التحتية كان بأدنى قدر”.

وأضاف ليوينيكيلا أن المحاصيل تضررت في الجزيرتين لكن المراكزا لأكثر سكانا في فيجي نجت من الأذى مع مرور الإعصار جيتا جنوبي العاصمة سوفا.

وتسبب الإعصار جيتا بالفعل في أضرار واسعة في ساموا وساموا الأميركية في مطلع الأسبوع وضرب تونجا بشدة ليل الاثنين وتسبب في دمار وفيضانات.