الرئيسية / اقتصاد / تحرك دولي بشأن العنف ضد الروهينغا
ميانمار
ميانمار

تحرك دولي بشأن العنف ضد الروهينغا

 

لإنهاء معاناة مسلمي الروهينغا في ميانمار، في وقت وجهت منظمة التعاون الإسلامي، رسالة بهذا الخصوص إلى الأمم المتحدة. اذ حذر مجلس حكماء المسلمين من “تقاعس المجتمع الدولي عن التدخل بحسم”
فقد شدد مجلس حكماء المسلمين في بيان على ضرورة قيام الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية والإنسانية بمسؤولياتها تجاه تلك المأساة التي تتوالى فصولها منذ سنوات.

وأوضح مجلس حكماء المسلمين أن ميثاق الأمم المتحدة يخول مجلس الأمن الدولي سلطة التدخل الدولي تحت الفصل السابع في الحالات التي تشكل تهديدًا للأمن والسلم الدوليين.

وأكد على أن الوضع في مناطق مسلمي الروهينغا يستوجب تشكيل لجنة تحقيق دولية بصلاحيات كاملة لوضع السلطات في ماينمار أمام مسؤولياتها الإنسانية والقانونية.

من جانبه، وجه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، رسالتين منفصلتين إلى أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، وأونغ سان سو كي، مستشارة الدولة في ميانمار، بشأن تجدد أعمال العنف ضد جماعة الروهينغا المسلمة في ولاية راخين.

وأشار العثيمين إلى الاستخدام العشوائي للقوة ضد السكان المدنيين فى راخين، مما أدى الى وضع بائس يؤثر على عدد كبير من المدنيين في جميع أنحاء المنطقة.

وجدد التأكيد على دعوة منظمة التعاون الإسلامي للأمم المتحدة لمواصلة الضغط على ميانمار لإنهاء العنف واستعادة الروهينغا حقوقهم الأساسية.

وأعرب الأمين العام أيضا لمستشارة الدولة في ميانمار عن قلق المنظمة بشأن الأوضاع في ولاية راخين، ودعا السلطات إلى وقف العنف فورا وإعادة النازحين إلى ديارهم والسماح لوكالات المعونة الإنسانية بمساعدة المتضررين.

 

شاهد أيضاً

ابل

أبل | تاخر طرح أحدث منتجاتها

  أعلنت شركة “أبل” أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *