الرئيسية / اخبار العرب و العالم / موقع عراقي : شاب فلسطيني يهاجم طفلة رضيعة في رام الله

موقع عراقي : شاب فلسطيني يهاجم طفلة رضيعة في رام الله

أصيبت طفلة فلسطينية رضيعة (ستة أشهر)، اليوم الثلاثاء، بجروح بالغة الخطورة نتيجة تعرضها للطعن على يد شاب اقتحم حضانة للأطفال في بلدة بتونيا غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات لـ”العربي الجديد” إن شاباً في العشرينيات من عمره اقتحم ظهر اليوم حضانة غير مرخصة للأطفال في بلدة بتوينا وفيها 11طفلاً، واعتدى على الطفلة وضربها عدة ضربات بأداة حادة، فأصابها في رقبتها بجروح خطيرة٬ نقلت على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله لتلقي العلاج.

وأضاف ازريقات أن الشرطة الفلسطينية اعتقلت الشاب المعتدي، وهو يخضع الآن للتحقيق لمعرفة ملابسات الحادثة ودوافع اقتحام الحضانة والاعتداء على الطفلة، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وأخلت الشرطة الفلسطينية الأطفال المتواجدين في الحضانة، وسلمتهم لعائلاتهم، في حين تجري متابعة ملف الحضانة التي أغلقت في الوقت الحالي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن طواقم الأطباء في مجمع فلسطين الطبي نجحت في إنقاذ حياة الطفلة الرضيعة التي وصلت في حالة بالغة الخطورة، بعد تعرضها للطعن وإصابتها بجرح غائر من الأذن حتى الأذن٬ مشيرة إلى أن الأطباء استطاعوا إيقاف النزيف وإبقاء الفتاة على قيد الحياة.

اقرأ أيضاً: الصين: طعن 10 أطفال في هجوم على مدرسة ابتدائية

وأشارت المصادر الطبية إلى أن الطفلة لاتزال في الخطر، رغم استقرار حالتها بعد نجاح العملية الجراحية.

من جهته، قال مدير دائرة الحضانات في وزارة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية، برغيث برغيث، لـ”العربي الجديد” إن المكان المقتحم لا يعتبر حضانة، كونه يقع في الطابق الخامس في إحدى البنايات السكنية، ولا يوجد ما يدل على أن المكان حضانة أطفال كونه منزلاً عادياً يحوي عدة غرف وقابلاً للسكن”.

وأشار إلى أن عدداً من الأهالي وضعوا أطفالهم عند سيدة فلسطينية، لم تتقدم بطلب ترخيص لحضانة، مضيفاً أنه لا يوجد مسميات حضانة بيتية في وزارة الشؤون الاجتماعية وهي خارج اختصاص الوزارة، وأمر الاعتداء على الطفلة داخل المنزل متروك للشرطة والنيابة الفلسطينية للتحقيق فيه واتخاذ اللازم.

وعن الحضانات غير المرخصة، قال برغيث: “هناك مهلة قدمتها الوازرة حتى 25 مايو/ أيار المقبل لتصويب أوضاعها القانونية، والتقدم بطلب الحصول على ترخيص والعمل ضمن القوانين المسموح بها، قبيل اتخاذ الإجراءات اللازمة وإغلاقها بشكل كامل”.

ووجه رسالة إلى أهالي الأطفال طالباً منهم وضع أطفالهم في حضانات مرخصة من قبل الوزارة ومجهزة بالشكل الذي يوفر الأمن والأمان لهم مع مربيات معتمدات، إلى جانب الوسائل القانونية التي تضمن سلامتهم ومتابعتهم ورعايتهم بالشكل الصحيح.

وأكد أن العوائل يمكنها طلب الترخيص من أصحاب الحضانة والاطلاع عليه والتأكد من وجوده، داعياً إلى الابتعاد عن الحضانات المنزلية التي تفتقر لكافة أشكال الأمن والأمان للأطفال كما حدث مع الطفلة الرضيعة اليوم.

اقرأ أيضاً: أدوية منوّمة للأطفال في بيوت مربيات جزائريات

المصدر

شاهد أيضاً

سوريا سوريا

انفجار سيارة مفخخة في ريف دير الزور

افادت انباء إن “20 شخصا قتلوا، وأصيب 28 آخرون كحصيلة أولية إثر تفجير تنظيم داعش …