الرئيسية / اخبار العرب و العالم / موسكو تنتظر زيارة رئيسة البرلمان السوري

موسكو تنتظر زيارة رئيسة البرلمان السوري

أعلن فلاديمير فاسيلييف نائب رئيس مجلس الدوما الروسي، ، اليوم الاثنين، أن البرلمانيين الروس والأوروبيين خلال لقائهم الرئيس السوري، بشار الأسد، يخططون لمناقشة التسوية في البلاد، بما في ذلك مسألة المصالحة، مشيرا إلى أن موسكو تنتظر زيارة رئيسة البرلمان السوري هدية خلف عباس، في شهر نيسان/أبريل، لمناقشة التعاون البرلماني.
وقال للصحفيين، اليوم: “خلال اللقاء مع الرئيس السوري سنبحث عدداً من المسائل التي تهم اليوم روسيا وسوريا والمرتبطة بضرورة تقديم مساهمة حقيقية لعملية المصالحة”.
وأضاف بأن المسألة الرئيسية هي تطوير التعاون البرلماني بين البلدين، وأنه تم التحضير للقاء رئيسة البرلمان السوري في شهر نيسان/أبريل.

وقال في هذا الصدد: “بالتأكيد، المسألة الرئيسية هي تطوير التعاون البرلماني بين البلدين، وبالفعل تم التحضير لعقد لقاء مع رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس، التي من المتوقع أن تزور موسكو في نيسان/أبريل”.

وتابع فاسيلييف: “أيضا سنتحدث عن عملية الانتقال إلى الحياة السلمية وعن القضايا المتعلقة بإعادة إعمار ما تم تدميره في البلاد”.

ولفت السياسي الروسي إلى أنه خلال زيارتهم[الوفد البرلماني الروسي] إلى دمشق، يخطط ممثلو مجلس الدوما لتقديم اقتراح للجانب السوري حول دراسة الخبرة الروسية المكتسبة خلال إعادة إعمار جمهورية الشيشان.

وأشار بهذا الخصوص: “إذا قمنا بمقارنة [الوضع في مناطق] حلب و”غروزني” في حينها، فهناك اختلاف قليل في بعض المناطق، يعني الحديث يدور عن ضرورة دراسة تجربة جمهورية الشيشان، التي تضررت في حينها بشكل كبير بسبب الإرهاب”.

ووفقا لفاسيلييف، الحديث، يدور بما في ذلك، عن تأسيس العمل البرلماني في المناطق التي تحتاج إلى إقامة حياة سلمية.
وقال بهذا الصدد: “نحن نعتقد أن هذه التجربة ستكون مفيدة”، مضيفا بأن القضية الهامة الأخرى هي إطلاع الزملاء الأوروبيين [ الذين انضموا إلى الوفد] على عمل مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، والذي بفضل أنشطته انضم إلى نظام الهدنة في سوريا أكثر من ألفي تجمع سكني.
وفقا لنائب رئيس مجلس الدوما، فإن الزيارة الحالية، بمشاركة النواب الأوروبيين، ستجلب معها تغييرات جذرية في تقييم الوضع في سوريا، في إطار الفضاء السياسي والإعلامي الأوروبي.

ويشاطره بهذا الرأي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الدوما، ليونيد سلوتسكي، الذي يشارك أيضاً كعضو في الوفد البرلماني الروسي.

وقال سلوتسكي في هذا الصدد: “نحن لا نسعى لإقناعهم [ البرلمانيين الأوروبيين] في أي شيء، فهم سيستخلصون النتائج بأنفسهم. ونحن نخطط فقط لإطلاعهم على كيفية سير عملية المصالحة”.

والجدير بالذكر، أن وفد مجلس الدوما الروسي برئاسة نائب رئيسه، فلاديمير فاسيلييف، والذي يضم ممثلي جميع الكتل البرلمانية الأربع في الدوما، وأيضا ممثلين عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، برئاسة رئيس الجمعية العامة، بيدرو أغرامونت، الذي كان وصل إلى دمشق، في وقت سابق من اليوم الاثنين.

شاهد أيضاً

سوريا

900 جثة ضمن مقابر جماعية في الرقة

أعلنت لجنة إعادة إعمار الرقة أنها عثرت منذ بداية العام الجاري على 900 جثة ضمن …