الرئيسية / اخبار العرب و العالم / منح موغابي مهلة حتى ظهر الاثنين للاستقالة
روبرت موغابي رئيس زيمبابوي
روبرت موغابي رئيس زيمبابوي

منح موغابي مهلة حتى ظهر الاثنين للاستقالة

أعلن الحزب الحاكم في زيمبابوي في بيان خاص لموقع عراقي الاحد ان “الاتحاد الوطني الإفريقي – الجبهة الوطنية”، أنه يمنح روبيرت موغابي مهلة تنتهي الساعة 12:00 من يوم الاثنين القادم لإعلان استقالته من رئاسة البلاد.

وقال الحزب، في بيان تلاه، اليوم الأحد، وزير الأمن الإلكتروني للبلاد، باتريك تشيناماسا، إنه سيبدأ اتخاذ الإجراءات الضرورية لعزل موغابي في حال رفضه الاستقالة حتى المهلة المحددة.

وأكد البيان أن الحزب سيرشح نائب موغابي، إيمرسون منانغاغوا، لانتخابات الرئاسة القادمة.

ويأتي هذا الإعلان بعد ساعات من إقالة الاتحاد موغابي من رئاسة الحزب، وتعيين منانغاغوا مكانه.

وفي الوقت الراهن يوجد موغابي، البالغ 93 عاما من عمره، قيد الإقامة الجبرية في مجمعه الفاخر في هراري المعروف باسم “البيت الأزرق”، وقد رفض التنحي عن السلطة رغم خسارته تأييد حزبه والأجهزة الأمنية والشعب.

ويعد موغابي الرئيس الوحيد، الذي عرفته البلاد منذ 37 عاما.

وكان التلفزيون الرسمي في زيمبابوي عرض بثا، صباح السبت، لحشود من المحتجين المبتهجين وهم يسيرون نحو مقر إقامة الرئيس روبرت موغابي، وذلك مع تأهب البلد الإفريقي لإعلان الإطاحة بالزعيم الذي يتولى السلطة منذ الاستقلال.
ونقلت وسائل إعلام محلية أن موغابي التقى اليوم الأحد، بهيئة أركان الجيش، التي فرضت عليه الإقامة الجبرية، غداة تظاهرات حاشدة طالبت باستقالته.
وقد بدأت المفاوضات بين موغابي والجيش الخميس الماضي، وقبل الرئيس المتمسك بالسلطة حتى الآن، لقاء هيئة الأركان للمرة الثانية منذ تدخل الجيش.

افادت انباء ان روبرت موغابي، رئيس زيمبابوي، لقاء في مقره بالعاصمة هراري، رئيس أجهزة الأمن الوطنية وممثلين عن قيادة القوات المسلحة، حسبما أفادت إحدى الصحف المحلية.

ونشرت صحيفة Herald Zimbabwe صورا تظهر موغابي يصافح جنرالات خلال لقاء شارك فيه قسطنطينو تشيوينغا، رئيس هيئة أركان الجيش، وأوغسطين تشيهوري، قائد الشرطة الوطنية، وبارادزاي زيموندي، مدير السجون ومؤسساتها الإصلاحية.

ولم ترد الصحيفة تفاصيل أخرى حول اللقاء.

وجاء لقاء اليوم هو الثاني، بعد أول لقاء جمع موغابي مع تشيوينغا وغيره من كبار العسكريين، الخميس الماضي، في اليوم التالي على أخذ الجيش زمام الأمور في البلاد.

وأوردت تقارير إعلامية، بعد عقد اللقاء الأول، أن قادة القادة العسكريين لم ينجحوا في إقناع موغابي بالتنحي عن رئاسة البلاد.

وكان حزب “الاتحاد الوطني الإفريقي – الجبهة الوطنية” أعلن، الأحد، أنه سيبدأ اتخاذ الإجراءات الضرورية لعزل الرئيس موغابي في حال رفضه الاستقالة حتى المهلة المحددة. وأكد البيان أن الحزب سيرشح نائب موغابي، إيمرسون منانغاغوا، لانتخابات الرئاسة القادمة.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من قرار الحزب الحاكم إقالة موغابي من رئاسة الحزب، وتعيين منانغاغوا مكانه.

وفي الوقت الراهن يوجد موغابي، البالغ 93 عاما من عمره، قيد الإقامة الجبرية في مجمع قصره الفاخر في هراري المعروف باسم “البيت الأزرق”، وقد رفض التنحي عن السلطة، رغم خسارته تأييد حزبه والأجهزة العسكرية والأمنية والمواطنين.

 

شاهد أيضاً

امريكا

مقتل وإصابة 3 جنود أمريكيين بكابل الان

أعلن الجيش الأمريكي في أفغانستان في بيان خاص الان أن جندياً لقي حتفه فيما أصيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *