وقتل أكثر من 20 ألف شخص واضطر مليونا شخص آخرون إلى النزوح من منازلهم في شمال شرق نيجيريا منذ أن بدأت بوكو حرام تمردا في عام2009.

وقالت وزارة العدل إن المشتبه بهم مثلوا أمام محكمة علنية بعدما انتقدت منظمات لحقوق الإنسان جلسات سابقة سرية حوكم فيها أكثر من ألف شخص.

وقالت الوزارة إن أربعة قضاة تولوا محاكمة مئات آخرين يواجهون تهم الارتباط بالجماعة.

ولم تصدر بعد تقارير من صحفيين أو نشطاء حقوقيين قالت الوزارة إنهم تلقوا دعوات لحضور الجلسة.

وفي أكتوبر تشرين الأول قالت الوزارة إن 45 مشتبها بارتباطهم بجماعة بوكو حرام أدينوا وحكم عليهم بالسجن. وتمت تبرئة 468 آخرين.