وقالت حكومة إقليم كردستان في بيان “إلى جانب حزننا وتعاطفنا العميقين مع مواطني مدينة عفرين الذين يواجهون الحرب والتشرد، نعلن بأنه من الناحية القانونية والإدارية ليس من صلاحية المحافظ (في السليمانية) إعلان الحداد بل إنه من الصلاحيات الحصرية لمجلس الوزراء”.

وإلى جانب الحداد، أعلنت السليمانية إلغاء الاحتفالات بأعياد نوروز وأعقبتها بذلك حلبجة وأعلنت السليمانية وحلبجة في إقليم كردستان الحداد لثلاثة أيام بعدما سيطرت القوات التركية وحلفاؤها على عفرين، إثر حرب استمرت نحو شهرين.

وتقول أنقرة إن وحدات حماية الشعب هي امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في جنوب شرق تركيا، وتوعدت بسحق ما وصفته بأنه “ممر الإرهاب”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر أن ما لا يقل عن 1500 من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي قضوا منذ بدء العملية في 20 يناير الماضي مع ارتفاع تعداد القتلى في صفوف القوات التركية والفصائل الموالية لأنقرة إلى 496 ، بينهم 78 جندياً تركيا.