الرئيسية / اخبار العرب و العالم / حالة حداد تصيب الاقصى وبيت لحم والقدس
فلسطين
فلسطين

حالة حداد تصيب الاقصى وبيت لحم والقدس

وجهت السفارة الامريكية في بغداد، الاربعاء، تحذيرا الى رعاياها اثر قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقالت بعثة الولايات المتحدة الامريكية ببغداد في ما سمتها “رسالة امنية لمواطني الولايات المتحدة”، اطلعت عليها السومرية نيوز، إن “الاعلان الاخير ان الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل وخطط نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس قد تشعل الاحتجاجات, وبعضها لديها القدرة على ان تصبح على درجة من العنف”.

وشددت على رعايها “الحفاظ على درجة عالية من اليقظة, واتخاذ الخطوات المناسبة لتعزيز امنهم الشخصي, ومتابعة تعليمات السلطات المحلية”، مؤكدة عليهم على “تجنب مناطق المظاهرات, وممارسة الحذر اذا ما كان بالقرب من اي تجمعات كبيرة, او احتجاجات, او مظاهرات”.

واشارت البعثة الامريكية في بغداد الى أن “مواطني الولايات المتحدة لا يزال في خطر كبير على الاختطاف والعنف الارهابي في العراق”.

وأوضحت أن “سفارة الولايات المتحدة في بغداد تذكر المواطنين الامريكيين بضرورة الحذر والتوعية بالامن الشخصي”، داعية رعاياها الى “مراجعة خطط الامن الخاصة بهم، والبقاء على علم بما يحيط بهم بما في ذلك الاحداث المحلية”.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، على قرار يقضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الولايات المتحدة ومساعي السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

واعتبر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس، الاربعاء، قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل يقوض مفاوضات السلام في الشرق الاوسط، واكد انه سيبذل قصارى جهده لاقناع القادة الاسرائيليين والفلسطينيين بالعودة الى المفاوضات.

في رد فعل جديد حذر رئيس الوزراء العراقي العبادي الاربعاء بان القدس لن ولم تكون عاصمة للكيان الصهيوني وانه يرفض القرار الذي اتخذه ترامب منذ لحظان

كما وقد أكد محمود عباس الرئيس الفلسطيني، ، أن قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بشأن القدس يشكل تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام، مشيرا إلى أن الأيام القادمة ستشهد دعوة لاجتماعات طارئة.

وفي رد على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قال عباس إن الإدارة الأميركية بهذا الإعلان “قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية..”.

كما اختارت “أن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس”.

وأضاف أن “هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان والأبارتهايد والتطهير العرقي”.

وتابع عباس أن “هذه الإجراءات تصب في خدمة الجماعات المتطرفة التي تحاول تحويل الصراع في منطقتنا إلى حرب دينية تجر المنطقة التي تعيش أوضاعا حرجة في أتون صراعات دولية وحروب لا تنتهي، وهو ما حذرنا منه على الدوام وأكدنا حرصنا على رفضه ومحاربته”.

وأردف قائلا إن “هذه الإجراءات المستنكرة والمرفوضة تشكل تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة من أجل تحقيق السلام، وتمثل إعلانا بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام”.

وفيما يأتي النص الحرفي لكلمة رئيس دولة فلسطين كما نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية:

يا أبناء الشعب الفلسطيني الشجاع والمرابط،

تمر قضيتنا الوطنية بلحظة فارقة اليوم بعد الإجراءات التي أعلنت الإدارة الأميركية عن اتخاذها اليوم بشأن القدس.

إن الإدارة الأميركية بهذا الإعلان قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس.

إن هذه الإجراءات المستنكرة والمرفوضة تشكل تقويضاً متعمداً لجميع الجهود المبذولة من اجل تحقيق السلام، وتمثل إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام.

كما أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و”الابارتهايد” والتطهير العرقي.

كما أن هذه الإجراءات تصب في خدمة الجماعات المتطرفة التي تحاول تحويل الصراع في منطقتنا إلى حرب دينية تجر المنطقة التي تعيش أوضاعاً حرجة في أتون صراعات دولية وحروب لا تنتهي، وهو ما حذرنا منه على الدوام وأكدنا حرصنا على رفضه ومحاربته.

أيتها الأخوات والإخوة

لقد كنا خلال الأيام الماضية على اتصال وثيق مع العديد من زعماء الدول الشقيقة والصديقة ما أكد مجدداً وحدة الموقف العربي والإسلامي والدولي تجاه قضية القدس وحقوق الشعب الفلسطيني ومتطلبات تحقيق سلام عادل وشامل على أساس قيام دولة فلسطين السيدة المستقلة على كل الأراضي المحتلة العام 67 وعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب إسرائيل، وحل قضية اللاجئين وفق القرار 194 ومبادرة السلام العربية.

يا أبناء شعبنا الشجاع

إن القيادة تتابع على مدار الساعة تطورات ومستجدات الموقف وهي تعكف على صياغة القرارات والإجراءات المناسبة بالتشاور مع الأشقاء والأصدقاء.

إن هذه اللحظة التاريخية ينبغي أن تشكل حافزاً إضافياً لنا جميعاً لتسريع وتكثيف الجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ضمانة انتصار شعبنا في نضاله من أجل الحرية والاستقلال.

وستشهد الأيام القادمة دعوة الهيئات والأطر القيادية الفلسطينية المختلفة إلى اجتماعات طارئة لمتابعة التطورات، ونحن بصدد دعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى عقد دورة طارئة سندعو إليها جميع الفصائل لتأكيد الموقف الوطني الفلسطيني الموحد، ووضع كل الخيارات أمامه.

أيتها الأخوات والإخوة

إن هذه الأرض المقدسة حيث مسرى النبي محمد(صلى الله عليه وسلم) ومهد السيد المسيح عليه السلام ومثوى سيدنا إبراهيم عليه السلام، نقول إن القدس مدينة السلام، مدينة المسجد الأقصى أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، مدينة كنيسة القيامة، هي القدس عاصمة دولة فلسطين أكبر وأعرق من أن يغيّر إجراء أو قرار هويتها العربية، والقدس بتاريخها الذي تنطق به الشواهد في كل بقعة من أرجائها، وبمقدساتها ومساجدها وكنائسها وبأبنائها الصامدين في ربوعها وفي أكنافها، عصية على أية محاولة لاغتيال هويتها أو تزوير تاريخها، وستُدحر أية مؤامرة تستهدفها كما فعلت هذه المدينة المقدسة على مدى حقب التاريخ الطويلة.

إن قرار الرئيس ترامب هذه الليلة لن يغير من واقع مدينة القدس، ولن يعطي أي شرعية لإسرائيل في هذا الشأن، كونها مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

في رد فعل فعل جديد يرفض قرار ترامب ويؤكد أن موقفه من القدس لن يتغير اذ قال الامين العام للامم المتحدة  أنطونيو غوتيريس الان اننا سنعيد المفاوضات وبجدية ازاء عملية السلام الفلسطينية الصهيونية تاتي تلك الخطوة بعد اعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني منذ قليل

في ثالث ردة فعل فلسطينية ازاء قرار تامب الذي نص على ان القدس عاصمة لاسرائيل قالت منظمة التحرير الفلسطينية ان القرار قد سيدمر اي فرصة جديدة لحل الدولتين

في ثاني ردة فعل بعد طهران قال الرئيس الفرنسي ماكرون ان القرار الذي اتخذه ترامب الان بشان القدس عاصمة لاسرائيل انه قرار احادي ومؤسف واننا كفرنسيين لم ولن نويده

رد طهران

رد فعل من ابران ازاء اتخاذ ترامب قراره الذي ينص على ان القدس عاصمة للكيان الصهيوني قالت الخارجية الايرانية ان هذا القرار التحريضي الذي اتخذ ترامب الان الا وهو لا يهدد امن المنطقة العربية حصرا وانما يفضح النوايا الامريكية السيئة

كما قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش اوغلو باننا ندد باعتراف ترامب ان القدس عاصمة لاسرائيل واننا ندد بالتحرك الذي قام به رئيس الادارة الاريكية ترامب الان

كما وابدى شكره رئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو بان القدس عاصمة لاسرائيل

كما وتابع موقع عراقي المؤتمر الصحفي الذي عقده ترامب الذي جاء فيه

قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي عقده الان ان الرؤساء الامريكيين السابقين توعدوا ان تكون القدس عاصمة لاسرائيل ولكن لا يفعلوا

وقال اننا سنعترف ان القدس عاصمة لاسرائيل وان قراري بشان القدس عاصمة لاسرائيل جاء متاخرا

قال الامين العام للامم المتحدة  أنطونيو غوتيريس الان اننا سنعيد المفاوضات وبجدية ازاء عملية السلام الفلسطينية الصهيونية تاتي تلك الخطوة بعد اعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني منذ قليل

في ثالث ردة فعل فلسطينية ازاء قرار تامب الذي نص على ان القدس عاصمة لاسرائيل قالت منظمة التحرير الفلسطينية ان القرار قد سيدمر اي فرصة جديدة لحل الدولتين

في ثاني ردة فعل بعد طهران قال الرئيس الفرنسي ماكرون ان القرار الذي اتخذه ترامب الان بشان القدس عاصمة لاسرائيل انه قرار احادي ومؤسف واننا كفرنسيين لم ولن نويده

 

كما وقد أطفأت أنوار المسجد الأقصى وشجرة الميلاد في بيت لحم اليوم الأربعاء احتجاجا اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها.

وأعلنت القوى الوطنية الفلسطينية والإسلامية في مدينة القدس الإضراب في جميع المحال التجارية بالمدينة يوم غد الخميس احتجاجا على القرار الأمريكي بحق القدس.

من ناحية أخرى، أعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم، يوم غد، إضرابا عاما ويوم غضب وطني، اعتراضا على قرار ترامب بشأن القدس.

ودعا المتحدث باسم لجنة التنسيق الفصائلي محمد الجعفري للخروج إلى ساحة كنيسة المهد للتنديد بالقرار الأمريكي.

➰عـاشقـة الـقدس➰🇵🇸
@mayadaasmaa
#المسجد_الأقصى الآن
أهالي القدس يحتشدون أمام باب العمود ..اعتراض ع قرار ترامب #القدس_عاصمه_فلسطين_الابديه
21:15 – 6 дек. 2017 г.
14 14 ответов 415 415 Ретвитов 312 312 отметок «Нравится»
Информация о рекламе в Твиттере и конфиденциальность
وسبق أن حقق الرئيس الأمريكي وعده وأعلان عن اعتراف بلاده بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب متلفز مساء اليوم الأربعاء.

وأمر ترامب وزارة الخارجية بالشروع في إجراءات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا

 

شاهد أيضاً

ترامب ونتنياهو

نتنياهو يرد على قمة اسطنبول بشان القدس “تقرير”

قائلا إن الكثير من الدول ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل اذ دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، الفلسطينيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *