الرئيسية / اخبار العرب و العالم / احتجاجات امام مداخل البرلمان البولندي

احتجاجات امام مداخل البرلمان البولندي

احتجاجا على تقييد حق وسائل الإعلام في حضور جلسات البرلمان. اذ أغلق آلاف من المتظاهرين مداخل البرلمان البولندي في العاصمة وارسو

ومنع المحتجون لساعات نواب الأغلبية في مجلس النواب “السيم”، المجلس الأدنى للبرلمان البولندي، ورئيسة الوزراء بياتا شيدلو ورئيس حزب “القانون والعدالة” المحافظ الحاكم ياروسلاف كاتشينسكي من مغادرة المبنى.

 

بولندا - احتجلجات
بولندا – احتجلجات

 

وتمكنت الشرطة في الساعة 03:00 بالتوقيت المحلي (02:00 بتوقيت غرينيتش) من تأمين خروج موكب السيارات الذي أقل مسؤولي البرلمان.

من جانبه، نفى المتحدث باسم شرطة وارسو ماريوش مروزيك أنباء تتحدث عن استخدام عناصر الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، مضيفا أن أفراد الشرطة لم يلجأوا إلى استعمال القوة إلا بحق المتظاهرين الذين حاولوا إيقاف الموكب عن طريق رمي أنفسهم أمام السيارات، ما كان يعرض حياتهم لخطر.

يذكر أن المظاهرة بدأت الجمعة داخل البرلمان، حين رفض النواب المعارضون مواصلة اجتماعاتهم في المجلس احتجاجا على قرار رئيس الـ”سيم” الذي يقضي بتقييد دخول الصحفيين إلى القاعات التي يعقد فيها البرلمان جلساته.

كما تصر المعارضة على عدم شرعية نتائج التصويت على مشروع ميزانية الدولة للعام 2017، إذ أجري بعدم اكتمال النصاب المطلوب وفي الظروف غير العادية.

وحتى بعد تمكن أغلبية النواب من مغادرة المبنى، قرر البرلمانيون المعارضون البقاء فيه، هاتفين بشعارات مثل “الدستور” و”إعلام حر – الناس الأحرار” و”لن تخرجوا قبل عيد الميلاد”.

شاهد أيضاً

روبرت موغابي رئيس زيمبابوي

موغابي يلتقي قادة الشرطة والجيش

افادت انباء ان روبرت موغابي، رئيس زيمبابوي، لقاء في مقره بالعاصمة هراري، رئيس أجهزة الأمن …