في خلال أيام قليلة اذ أطاحت ادعاءات بالعنف ضد النساء موظفا ثانيا من البيض الأبيض .

على خلفية مزاعم تتعلق بالاعتداء على زوجته السابقة اذ استقال #ديفيد_سورنسن، كاتب خطابات البيت الأبيض،

وذكرت صحيفة “واشطن بوست” مؤخرا،أن زوجة سورنسن السابقة (لم تذكر اسمها) اتهمته بأنه كان عنيفا معها بدنيا وعاطفيا خلال فترة زواجهما.

واستقال #روب_بورتر، الأربعاء الماضي، من منصبه سكرتيرا لموظفي البيت الأبيض، على خلفية اتهامات مماثلة بممارسة العنف الأسري

وجاء ذلك بعد أيام من تقارير صحفية، أفادت بأنه مارس العنف مع زوجتين سابقتين له (دون ذكرهما).

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن #جون_كيلي كبير موظفي البيت الأبيض يفكر في الاستقالة تحت تأثير تلك الضغوط.

وأشارت تقارير إلى أن ترمب غاضب بسبب تصعيد بورتر في الوقت الذي أكدت التقارير ضلوعه في #عنف_منزلي.