الرئيسية / ملاعب / هاميلتون كان ذكيا في “أبوظبي”

هاميلتون كان ذكيا في “أبوظبي”

اعتبر نيكو روزبرغ السائق الألماني المعتزل أن زميله في فريق مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، “كان ذكيا” عندما أبطأ سيره في نهاية سباق أبوظبي، المرحلة الأخيرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، في محاوله منه لحرمانه من اللقب، لكن دون جدوى.
وأصبح روزبرغ (31 عاما) الأربعاء “عضوا مدى الحياة” في نادي موناكو للسيارات، وهو شرف نادر بالنسبة إلى بطل صغير السن لأنه يتعين في الحالات الطبيعية الانتساب إلى هذا النادي مدة 50 عاما، من أجل الحصول على هذا الامتياز.

واستغل روزبرغ هذه المناسبة من أجل العودة للحديث عن جائزة أبوظبي الكبرى، وقال “في أبوظبي، خسرت اللقب 3 مرات في تفكيري خاصة عندما قال لي مهندس الفريق أنه يجب علي أن أتجاوز ماكس (الهولندي ماكس فرشتابن سائق رد بول)”.

وأضاف الألماني، الذي أعلن اعتزاله بعد 5 أيام من تتويجه، “إذا كان هناك سائق من الصعب تجاوزه فإنه هو (فرشتابن). إنها من أصعب اللحظات في مسيرتي ترافقت مع الكثير من الأدرينالين”.

وتابع “لم أكن حينها أعلم ماذا يدور في ذهن زميلي العزيز (هاميلتون). بدأ يسير كعجوز أمامي، لكنه كان ذكيا جدا. كان يبطئ السير في الأماكن التي لا أستطيع تجاوزه فيها، ويسرع جدا في الأماكن الاخرى حيث توجد فرصة للمرور عنه”.

وأنهى روزبرغ السباق في المركز الثاني (كان سيتوج لو حل ثالثا) خلف هاميلتون وأحرز اللقب الأول في مسيرته متقدما بفارق 5 نقاط على البريطاني بطل 2008 مع ماكلارين و2014 و2015 مع مرسيدس.

شاهد أيضاً

ملاعب

تهديد جماهير برشلونة بإغلاق “كامب نو”

في حال وجه الجماهير أي “سباب” ضد إسبانيا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يمكن …