الرئيسية / أمن / مشعان الجبوري ينقل ارهابيين من بزيبز الى تكريت وهو ينفي

مشعان الجبوري ينقل ارهابيين من بزيبز الى تكريت وهو ينفي

افادت قيادة العمليات المشتركة في بيان لها اليوم الاربعاء ان قاطع لواء 74 جيش عراقي (سيطرة شيخ ابراهيم ) قام بإيقاف رتل مؤلف من مجموعتين من العوائل النازحة القادمة من جسر بزيبز مع قوة من مكتب النائب (مشعان الجبوري) مكلفة بتامين الحماية لهذه العوائل وصولاً الى محافظة صلاح الدين وبعد الاستفسار تبين إن العوائل متجهة الى محافظة صلاح الدين والبعض الأخر متوجه الى قضاء الدجيل وعند تدقيق المعلومات الأمنية تبين إن من ضمن العوائل النازحة مجموعة من المطلوبين وفق المادة (4/ارهاب) من منطقة سيد غريب ينتمون الى عصابات داعش الارهابي وهم كل من.
(أ) غسان حروش فرعون علي .
(ب) رعد حروش فرعون علي .
(ج) هيثم حروش فرعون علي .
(د) ستار نوري مالـــــــــــــــح .
حسب مذكرات قبض صادرة من محكمة تحقيق الدجيل ، تم توقيف المتهمين وحجزهم وسيتم إرسالهم الى جهة الطلب وتم تسهيل مهمة العوائل النازحة الأخرى الى محافظة صلاح الدين.

واصدر مشعان الجبوري بيانا قال فيه

في نموذج للتلفيق والاكاذيب والتسقيط الذي يمارسه البعض من الطبقة السياسية وادواتها ومؤسساتها الاعلامية الممولة بالمال المنهوب نشرت تلك الادوات بياناً محرفاً منسوباً للقيادة العامة للعمليات المشتركة بان وحدة من اللواء ٧٤ في سيطرة شيخ ابراهيم اوقفت رتلاً مؤلفاً من مجموعتين من العوائل النازحة القادمة من جسر بزيبز مع قوة من مكتب النائب مشعان الجبوري مكلفة بتأمين الحماية لهذه العوائل وصولا الى محافظة صلاح الدين!!
ان تم ذكره في البيان يتضمن مغالطة كبيرة حيث ان من يرافق النازحين مفرزة من عمليات بغداد وليس من حمايتي وثمة مندوب لمكتبي ينحصر دوره في التعريف بالنازحين من ابناء الشرقاط وبيجي واستئجار باصات على حسابنا تنقل النازحين من ابناء المناطق التي لازالت محتلة عبر بزيبز الى المناطق المحررة، وتأمين الطعام والماء لهم ودفع أجور النقل
وتقوم القوات العسكرية على جسر بزيبز بتدقيق الاسماء وتعتقل من يظهر اسمه في الحاسبة على انه مطلوب لاجهزة الدولة كما تفتش النازحين تفتيشاً دقيقاً ثم ترافقهم مفرزة عسكرية من عمليات بغداد الى ما بعد العبايجي لتضمن عبورهم خارج حدود محافظة بغداد
وحقيقة ما جرى ان عوائل ليسوا من مناطقنا ولا نعرفهم وانما من الدجيل انضموا الى القافلة التي تنقل النازحين الذين نعرفهم بسيارة استأجروها لأنفسهم بحماية عمليات بغداد وليس حمايتي ولا وجود لحمايتي اصلاً وانما كما ذكرت سابقاً ممثل عنا فقط، وعندما وصلوا الى سيطرة شيخ ابراهيم تم إيقاف سيارة الدجيل اكرر سيارة الدجيل التي تتضمن نازحين لا علاقة لهم بنا الا ان مفرزة عمليات بغداد جعلتهم يمشون برتل واحد وتم اعتقال اربعة منهم على انهم مطلوبون وفق المادة 4 ارهاب
وبغض النظر ان كان انتماؤهم لداعش حقيقياً ام انهم اعتقلوا واعترفوا تحت التعذيب بما لم يرتكبوه كما يحدث يومياً مع مئات الأبرياء فان ما يهمني التأكيد عليه هنا انه لا علاقة لنا بالمعتقلين ابداً وأتحدى من حرف البيان امام الشعب العراقي ان يثبت وجود دورية من حمايتي ترافق النازحين

شاهد أيضاً

ملاعب

المانيا تحتفظ بصدارة التصنيف العالمي

فيما بقيت تونس أولى عربيا اذ وخسرت ألمانيا المرشحة بقوة للاحتفاظ بلقبها العالمي الصيف المقبل …