الرئيسية / أمن / المانيا تدرب مقاتلين أكراد في شمال العراق

المانيا تدرب مقاتلين أكراد في شمال العراق

أن مجلس الوزراء الألماني وافق على تمديد أجل مهمة في شمال العراق وعلى نشر مزيد من القوات في مالي. حسبما ماأفادت وكالة “رويترز” للأنباء نقلا عن مصادر، الأربعاء ويدرب نحو 150 جنديا ألمانيا مقاتلين أكرادا في شمال العراق في مواجهة تنظيم “داعش”.

البرلمان الإسباني يدرس إرسال مزيد من القوات إلى العراق
الجيش الأمريكي: مقتل جندي من التحالف بحادث غير قتالي في العراق

وتتطلب تمديد المهمة موافقة البرلمان الألماني.

كما وافق مجلس الوزراء في ألمانيا على نشر أربع طائرات هليكوبتر مهاجمة وأربع للشحن في مالي إضافة إلى 350 جنديا إضافيا ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وستحل الطائرات محل طائرات الجيش الهولندي في حين سيعمل الجنود الإضافيون في خدمة وصيانة الأسطول.

وبعد النشر سيكون لألمانيا نحو ألف جندي في مالي في إطار بعثة الأمم المتحدة البالغ قوامها 15 ألفا والتي تشرف على اتفاق سلام تم التوصل إليه عام 2015 بين الحكومة والمتمردين.

ويتعين أيضا الحصول على موافقة مجلس النواب الألماني لنشر مزيد من القوات.

وستبقى الطائرات الهليكوبتر المهاجمة وطائرات الشحن في مالي حتى منتصف عام 2018.

عن mos

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هيئة الحشد الشعبي,

الحشد يدعو لاعتقال مجموعة شباب ظهروا بفيديو

قالت هيئة الحشد الشعبي إنه “في ظل الانتصارات المتحققة على داعش تبرز وللأسف الشديد حالات شاذة تحاول تعكير صفوة تلك الانتصارات وسرقة فرحة الشعب والتي تمثلت بظهور مجموعة من الشباب المسلحين في احدى مناطق عاصمتنا العزيزة بغداد اطلقوا على انفسهم تسمية (حشد العورة) في مقطع فيديو تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي”. حشب وصف التقرير وطالبت الهيئة, الاجهزة الامنية بــ “اعتقالهم ومقاضاتهم قانونيا باعتبارهم خارجين عن القانون ويحاولون بث الرعب بين صفوف المدنيين”. وأكدت أن “مديرية الامن في الحشد, تتعامل مع من يدعي التصاقه بهذه الطريقة باسم الحشد الشعبي معاملة قانونية وشرعية واخلاقية من أجل المحافظة على سمعة الحشد المقدس وأمن المدن وحماية المواطنين”. وأشارت إلى أن “المسؤولية الشرعية والوطنية والاجتماعية ...